منتدي حركة الشعب والبرلمان لمتابعة ومراقبة اعضاء مجلس النواب
اهلا وسهلا بكم فى منتدى حركة الشعب والبرلمان لمتابعة ومراقبة اعضاء مجلس انواب
برئاسة الاستاذ/ احمد عصمت عبدالغفار
انت غير مسجل لدينا
يمكنك المتابعه والاطلاع او تشريفنا بالتسجيل فى منتدانا
وشكرا


منتدي التحليلات السياسية واخبار الشعب والنواب والاخبار المصرية على مدار الساعه .. برئاسة الاستاذ / احمد عصمت عبدالغفار للتواصل 01273777910
 
عاجلعاجل  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 نظرة خاطئة جدا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمدعصمت عبدالغفار
Admin


عدد المساهمات : 125
تاريخ التسجيل : 06/06/2015
العمر : 34
الموقع : http://ahmed-3smat-news.forumegypt.net/profile?mode=editprofile

مُساهمةموضوع: نظرة خاطئة جدا   الأربعاء يوليو 01, 2015 8:52 am

بقلم / نوران رمضان العزازي

فى شرود وحزن قالت : رأيته قادما نحوى، نظرت إليه عن كثب ،فعرفت أنه هو من كان يتاْملنى فى إحدى حفلة الزفاف لصديقة لى منذ وقت قصير ،لقد أخترق كيانى شغل خافقى بنظراته ،اربكتنى هذه النظرة ،لم أعلم لماذا ؟! ولكنه ظل يلاحقنى بطيفه فى احلامى ،يغزل مشاعره حولى وينسج منها ثوبا من اروع قصص الحب ، كان يتأملنى ويأت ليلا" يلامس روحى ويعانق عينى ويخترق رقتى بكل شفافيه ،يحتل كيانى يشعل ما بداخلى مدفأه بين ثنايا قلبى، أنه هو أقترب من طاولتى ،جاء يصافحنى بابتسامة رقيقه ، أود أن أخبره بما يدور بداخلى.
لقد أتى كى يخبرنى أن خيوط النهار قد تشبعت ونثرت السماء ضياء فكسى نور وجهى نور وتلاءلاء وجهى فرحا بقدومه. ودنى من طاولتى ونظر إلى ومد يده مصافحاً و محدثا" : اتشرف بحضرتك وانحنى انحنائه خفيفه تنم عن ذوق رفيع ورقة بالغة ومددت يدى لمصافحته خجلا ورهبه .جلس بجوارى ودارت الدنيا من حولى من الخجل تمتزج بفرحة عارمة، تجتاح كيا نى ،لقد فقدت صوابى مع أول نظرة له، لم أدرك من حولى، ولم أر ى سواه. سألنى عن اْسمى؟ ومن أكون ؟ومدى معرفتى بالعروس؟ وقبل أن أجيب أتى أحد اصدقائه يهرع إليه وحدثه فى همس .فوقف على عجل مستأذنا وقال لى: اريدك فى أمر هام غدا" ضرورى هستناكى غدا" فى تمام السادسه واخبرنى عن مكان لقائنا وانصرف مهرولا"
وانصرف فى عجلة واضحة. جلست بمفردى تلفنى الدنيا وتلفنى الذاكرة بين ثنايا الاْحلام والاْوهام واتخيل أننى العروسة التى أمامى وهو بجانبى يحنو على يتأملنى، يسمعنى مفردات مشبعه بكلمات الغزل ،أردت أن اسمعه مفردات حروفى التى اصطفت لكى تصنع له بتلات الزهور كى تشكل له لحناً أو تشرح ما ألم بخافقى، أو تغزل له حلو كلمات الحب لكن أبت حروفى أن تبقى فى ابجدياتى لقد هربت كلها إليه وتركتنى. أردت هذا واْكثر وخرجت تلفنى الدنيا ودخلت حجرتى ونظرت إلى سقف حجرتى محدقه شاخصه لا أبالى بمن حولى.
وفى اليوم التالى أخبرت صديقتى التى كانت برفقتى فى الفرح الذى راْيت فيه فتى احلامى، بما حدث و بالموعد ورجوتها بمصاحبتى؛ لرهبتى من لقاءه . وذهبنا فى موعدنا وأنا لا أقوى على السير ولا اتمالك نفسى، ودخلنا مكان اللقاء وجلسنا فى انتظاره ، وقلبى يرتعد فرحا وقلقا

جاء فارسى يتهادى فى خطواط متاْنيه ، وواثقه يتهادى كالهواء والنسيم فى عبيره ، وتتضارب مشاعرى ويكاد خافقى أن ينفجر من شدة شعورى بالفرح. وتقدم مبتسما فوقفنا من سباتنا ومد يده يصافحنى ، فدارت الدنيا من حولى و
امتلئ وجهى بحمرة الخجل ، ثم أستدار لصديقتى ويهمس لها: إنه لم يتوقع قدومها معى !!! ويكمل حواره لصديقتى وهو مازل يمسك يدها: لقد حدثتها أمس من اجلك لكى اعرف منها من أنت ومن تكوني، فتسمرت فى مكانى ثم تمالكت شتات نفسى المبعثره ، وأبتلعت وغيض غضبى، ولمملمت اشلائى المبعثره ، واستاذنت وانصرفت..........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmed-3smat-news.forumegypt.net
 
نظرة خاطئة جدا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي حركة الشعب والبرلمان لمتابعة ومراقبة اعضاء مجلس النواب :: اخبار النواب :: مقالات-
انتقل الى: