منتدي حركة الشعب والبرلمان لمتابعة ومراقبة اعضاء مجلس النواب
اهلا وسهلا بكم فى منتدى حركة الشعب والبرلمان لمتابعة ومراقبة اعضاء مجلس انواب
برئاسة الاستاذ/ احمد عصمت عبدالغفار
انت غير مسجل لدينا
يمكنك المتابعه والاطلاع او تشريفنا بالتسجيل فى منتدانا
وشكرا


منتدي التحليلات السياسية واخبار الشعب والنواب والاخبار المصرية على مدار الساعه .. برئاسة الاستاذ / احمد عصمت عبدالغفار للتواصل 01273777910
 
عاجلعاجل  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 أمٌّ تخاطب ابنَها وتوصيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمدعصمت عبدالغفار
Admin


عدد المساهمات : 125
تاريخ التسجيل : 06/06/2015
العمر : 34
الموقع : http://ahmed-3smat-news.forumegypt.net/profile?mode=editprofile

مُساهمةموضوع: أمٌّ تخاطب ابنَها وتوصيه    الثلاثاء أغسطس 11, 2015 5:58 am

كتبت/ نوران رمضان العزازي


ولدي العزيز ..

في يوم من الأيّام ستراني عجوزاً .. غير منطقيَّة في تصرُّفاتي،
عندها من فضلك ...!!
أعطني بعضَ الوقت وبعض الصَّبر لتفهمني،
وعندما ترتعش يدِي فيسقطَ طعامِي على صدري، وعندما لا أقوَى على لبسِ ثيابي، فتحلَّى بالصَّبرِ معي.. وتذكَّر سنواتٍ مرَّت وأنا أعلِّمُكَ ما لا أستطيع فعلَه اليوم.

إنْ لمْ أعُدْ أنيقةً جميلةَ الرّائحة !
فلا تلُمْني واذكُر فى صغركَ محاولاتي العديدة لأجعلكَ أنيقاً جميلَ الرّائحة.. لا تضحك منّي إذا رأيْتَ جهلِي وعدَمَ فهمِي لأمورِ جيلكم هذا،

ولكن .. كن أنتَ عيني وعقلي لألحقَ بما فاتني،
أنا من أدَّبتكَ، أنا من علَّمتْكَ كيف تواجه الحياة،
فكيف تعلِّمني اليومَ ما يجب وما لا يجب ؟!
لا تملّ من ضعف ذاكرتي وبُطئ كلماتي وتفكيري أثناءَ محادثتك، لأنّ سعادتي من المحادثةِ الآنَ هي فقط أن أكون معك.
فقط ساعدني لقضاءِ ما أحتاج إليه، فما زلتُ أعرف ما أريد !
عندما تخذلني قدماي في حملي إلى المكان الذي أريده، كُن عطوفاً معي، وتذكَّر أنّي قد أخذتُ بيدكَ كثيراً لكي تستطيع أن تمشي، فلا تستحي أبداً أنْ تأخذَ بيدي اليومَ فغداً ستبحثُ عن من يأخُذ بيدكَ في سنّي هذا.

إعلَم أنّي لستُ مُـقبلةً على الحياة مثلك، ولكنّي ببساطة أنتظرُ الموتَ،
فكُنْ معي .. ولا تكُنْ علىّ !

عندَما تتذكَّر شيئاً من أخطائي فاعلَمْ أنِّي لمْ أكُنْ أريدُ سوَى مصلحَتك، وأنَّ أفضلَ ما تفعله معي الآن أنْ تغفرَ زلاّتي.. وتستُرَ عوراتي.. غفر الله لكَ وسترك، لا زالت ضحكاتك وابتسامتك تفرحني كما كنت بالضَّبط، فلا تحرمنِي صحبَتك.

كنتُ معكَ حينَ وُلِدْتَ، فكنْ معِي حينَ أموت !

اللهمَّ ارحَم أمَّهاتَ جميعَ المُسلِمِين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmed-3smat-news.forumegypt.net
 
أمٌّ تخاطب ابنَها وتوصيه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي حركة الشعب والبرلمان لمتابعة ومراقبة اعضاء مجلس النواب :: اخبار النواب :: مقالات-
انتقل الى: